samedi 4 décembre 2010

قنصل اسرائيل بالارجنتين يعرب عن "حزنه العميق" لاعتراف الرئيس البرازيلي بدولة فلسطينية

قنصل اسرائيل بالارجنتين يعرب عن "حزنه العميق" لاعتراف الرئيس البرازيلي بدولة فلسطينية

ريو دي جانيرو - اعرب قنصل اسرائيل في ريو دي جانيرو عن "حزنه العميق" امام قرار الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الاعتراف بدولة فلسطينية معتبرا هذا الامر "مؤسف من كل النواحي"، وذلك في تصريح نشر السبت.

وقال اوسياس ورمان للموقع الالكتروني لصحيفة "او غلوبو" البرازيلية "تلقيت الخبر بحزن عميق" في اشارة الى رسالة لولا الجمعة التي اعترف فيها بقيام دولة فلسطينية.
واضاف "انه وقت سيء لنشر مبادرة تضر بالمحادثات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي تجري منذ حوالى عقد من السنين. انه امر مؤسف من كل النواحي".
وفي رسالته التي نشرها موقع وزارة الخارجية البرازيلية، ابلغ لولا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انه قرر الاعتراف بدولة فلسطينية.
وحسب الوثيقة، فان هذا الاعتراف جاء ردا على طلب رسمي تقدم به عباس في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
واكدت الرسالة ان "البرازيل التي تعتبر ان الطلب الذي قدمه (عباس) عادل ويتفق مع المبادىء التي تدافع عنها البرازيل للقضية الفلسطينية، فانها تعترف عبر هذه الرسالة، بدولة فلسطينية في حدود 1967".
واعتبر القنصل الاسرائيلي ان البرازيل "تبنت للاسف موقفا احاديا مؤيدا لفكرة بعض الفلسطينيين وتتعارض تماما مع مبادىء دولة اسرائيل".
واضاف "في حال رغبت البرازيل في المشاركة في مفاوضات السلام بالشرق الاوسط فكان يتوجب عليها اعتماد موقف محايد".
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية اعلن السبت في بيان ان "اسرائيل تأسف وتعرب عن خيبة املها لقرار الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الذي اتخذه قبل شهر من تسليم السلطة الى الرئيسة المنتخبة ديلما روسيف".
وقد استؤنفت مفاوضات السلام في الثاني من ايلول/سبتمبر 2010 في واشنطن، ثم توقفت في 26 منه لدى انتهاء فترة التجميد الاسرائيلية لعمليات البناء الجديدة في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire